معلومات عن علاج السحر والحسد

معلومات عن علاج جميع انواع السحر والحسد
 
الرئيسيةعالم الجنمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاعشاب المكافحة للفيروسات بما فيها انفلونزا الخنازير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

عدد الرسائل : 792
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

مُساهمةموضوع: الاعشاب المكافحة للفيروسات بما فيها انفلونزا الخنازير   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 1:56 am

إن كثيرا من المنتجات الدوائية المتوفرة في الصيدليات هي عبارة في الأصل عن نسخ كيميائية من المركبات المستخرجة من النباتات والأعشاب، ولكن أخصائيو العلاج بالأعشاب يعتقدون أن استخدام جملة المكونات داخل الأعشاب لها مفعول تآزري عن استخدام مركب واحد، وتشير بعض الوثائق العلمية أن الأعشاب المستخدمة في العديد من الأدوية العشبية التقليدية لها فعالية مضادة للفيروسات.
وتعمل الأدوية العشبية ضد فيروس الإنفلونزا بعدة طرق : منها عن طريق استخدام الأعشاب المضادة للفيروسات و منها عن طريق بناء جهاز المناعة للقضاء على الفيروسات. وتوضح هذه المقالة أهم الأعشاب التي ثبت لها مفعول مضاد للفيروسات.


1- البيلسان (Elderberry (Sambucus nigra
يُعتقد أن من أقوى النباتات التي لها تأثير مضاد للفيروسات هو البيلسان، وذلك لأن بعض البروتينات في البيلسان تحتوي على عنصر يسمى أنتيفيرين (antivirin )، وهو ما ثبت قدرته على تعطيل فيروس الإنفلونزا عن طريق منعها من غزو الخلايا السليمة. قام باحثون باختبار خلاصة البيلسان ضد ثمانية سلالات مختلفة من فيروس الإنفلونزا في المختبر (النوع أ وكذلك النوع ب) وثبتت فعاليته ضدهم.
وفي دراسة تضمنت 60مصاب بالإنفلونزا بعضهم أخذوا 15 مل من خلاصة البيلسان والآخرين علاج وهمي، أربع مرات في اليوم لمدة خمسة أيام. وجد أن البيلسان أزال الأعراض قبل أربعة أيام من الذين أخذوا العلاج الوهمي.
وفي خلال وباء الإنفلونزا عام 1990 قام العلماء بتجارب سريرية على البيلسان، والمرضى الذين ظهروا بكامل أعراض الإنفلونزا أخذوا خلاصة البيلسان ، وكانت النتيجة أن 75 % من المرضى سجلوا تحسنا واضحا في غضون 48 ساعة. و في غضون 72 ساعة 90 % من المرضى أصبحوا خاليين من الأعراض. وهناك دراسات لاحقة أظهرت أن لخلاصة البيلسان فعالية ضد فيروس إنفلونزا الطيور.

2- عرق السوس (Licorice (Glycyrrhiza glabra
تعد جذور عرق السوس مضاد قوي للفيروسات، وهو يحتوي على مركبات عديدة بما في ذلك حمض الجليسيرهيزك glycyrrhizic acid. يقوم هذا الحمض بمنع نمو عدة فيروسات في المختبر بما في ذلك فيروس القوباء (herpes) ، وفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وفيروس السارس (SARS)
ولكن لوحظ أنه عندما يؤخذ عن طريق الفم ، يتحلل الحمض من البكتيريا في الجهاز الهضمي قبل أن يتم امتصاصه ، وبالتالي قام العلماء بإعطائه عن طريق الوريد في الحالات العلاجية.
عرق السوس مفيد أيضا لعلاج أعراض الإنفلونزا ، بما في ذلك التهاب الحلق والتهاب الشعب الهوائية والسعال ، والتهاب المفاصل ، وكما هو معروف يحسن وظائف الغدة الكظرية.
عرق السوس متاح على نطاق واسع ، ولكن يجب أخذ بعض الاحتياطات، حيث أنه على مدى أيام أو أسابيع قد يسبب ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل ، وتغيير في مستويات البوتاسيوم. يمنع في حالة الحمل، لأن له ارتباط بالولادات المبكرة.

3- الثوم (Garlic (Allium sativum
الثوم مضاد للفيروسات ومضاد للبكتيريا ، والعديد من مركبات الكبريت في الثوم فعال ضد فيروس الإنفلونزا.
والثوم الطازج قد ثبت تدميره للعدوى الفيروسية مباشرة مثل الحصبة والنكاف وجدري الماء والعقبول البسيط والنطاقي والتهاب الكبد الفيروسي والحمى القرمزية. ولأفضل النتائج يوصى بأكل الثوم الطازج بدلا من الكبسولات.

4- المليسة أو الترنجان (Lemon balm (Melissa officinalis
تعد عشبة المليسة واحد من أهم العلاجات العشبية التقليدية للإنفلونزا، ولقد استخدم لعدة قرون. ولأنه مضاد قوي للفيروسات تم عزل المادة الفعالة له من قبل العلماء وهي تباع حاليا في ألمانيا باسم "Lomaherpan" لعلاج القوباء (الهربس). أيضا وجد أن المليسة تخفف الكثير من أعراض الإنفلونزا ، وجلب الاسترخاء والنوم ، والتخفيف من التقلصات والغازات ، ووقف التشنجات ، وتخفيف الألم. تستخدم الأوراق الطازجة أو المجففة بالتجميد في الشاي.

5- العرعر (Juniper (Juniperus, various species
العرعر يحتوي على مركب قوي مضاد للفيروسات (deoxypodophyllotoxin) التي يبدو أنها تمنع العديد من مختلف أنواع الفيروسات. يوصي العديد من أخصائيو العلاج بالأعشاب أنها علاج لمرض الإنفلونزا. خلال عام وباء الإنفلونزا الاسبانية 1918الذي قتل فيه حوالي 20 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، قامت بعض المستشفيات بمحاولة منع انتشار العدوى المنقولة جوا عن طريق رش الزيوت الأساسية essential oils في الغلاف الجوي لعنابر الإنفلونزا. العرعر كان واحدا من الزيوت التي عثر على أنها فعالة بشكل خاص .

6- الزنجبيل (Ginger (Zingiber officinale
الزنجبيل يحتوي على عشرة مركبات مضادة للفيروسات، إنه يقلل من الألم والحمى ، ويثبط السعال. بعض أخصائيو العلاج بالأعشاب يوصوا بشرب شاي الزنجبيل الساخن (جذور الزنجبيل المنقوع في الماء الساخن لمدة 10 دقائق على الأقل ) بعد حمام ساخن ومن ثم الاستلقاء على السرير والتغطي باللحاف أو البطانية، وبالتالي نمو الفيروسات يتوقف عند درجات الحرارة المرتفعة في الجسم ، والفيروسات تموت في درجة حرارة الجسم التي تزيد عن 38 درجة مئوية.

7- صريمة الجدي Honeysuckle والفرسيتيا Forsythia
هذا هو العلاج المفضل لدى أخصائيو العلاج بالأعشاب للإنفلونزا ، وخاصة إذا لم يكن الثوم وحده قويا بما فيه الكفاية. صريمة الجدي تحتوي على مركبات لتدمير الفيروسات. هذا المزيج من صريمة الجدي والفرسيتيا يعمل جيدا كشاي يشرب عدة مرات في اليوم.
إن مثل هذه الأبحاث تشير إلى فعالية بعض الأعشاب الشائعة والتي لها مفعول ضد الفيروسات، مما يفتح المجال لمزيد من الأبحاث العلمية التي تساهم في مكافحة وباء إنفلونزا الخنازير المنتشر في أصقاع الأرض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abraaaaaaaj.mam9.com
 
الاعشاب المكافحة للفيروسات بما فيها انفلونزا الخنازير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معلومات عن علاج السحر والحسد  :: الفئة الأولى :: ساحة العلاج بالاعشاب والحجامة-
انتقل الى: